محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس جنوب السودان سلفا كير أثناء زيارته إلى الخرطوم يوم الأول من نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير: محمد نور الدين - رويترز

(reuters_tickers)

جوبا (رويترز) - نفى جنوب السودان يوم الجمعة أن رجل أعمال شملته عقوبات أمريكية كان مستشارا للرئيس سلفا كير وقال إن قرار إدراجه على اللائحة السوداء استند إلى معلومات مضللة.

وفرضت الولايات المتحدة يوم الخميس عقوبات على بنجامين بول ميل من بين عدة أفراد من دول مختلفة.

وتقول واشنطن إنه كان المستشار المالي الرئيسي لكير وسكرتيره الشخصي وإن شركة (أي.بي.ام.سي) للمقاولات التي يرأسها ميل تحصل على معاملة تفضيلية من الحكومة.

وقال أتيني ويك أتيني المتحدث باسم كير إن التأكيد على أن ميل تربطه علاقات تجارية مع الرئيس "ليس صحيحا" كما نفى أي روابط رسمية بين الرجلين.

وتابع "ليس مستشارا للرئيس ويجب أن يعامل بصفته الفردية".

وذكر أتيني أن معظم المعلومات التي استندت إليها الولايات المتحدة لإدراج مسؤولين من جنوب السودان على لائحتها السوداء "مضللة".

ويشهد جنوب السودان حربا أهلية منذ أربع سنوات بسبب خلافات بين كير ونائبه السابق ريك مشار.

ووقعت الولايات المتحدة عقوبات على عدة مسؤولين حاليين أو سابقين في جنوب السودان لمزاعم عن دورهم في الصراع.

وقالت السفارة الأمريكية في جنوب السودان يوم الجمعة إن ميل يعاقب على "دوره ودور شبكة أعماله في تسهيل الفساد".

وأضافت أن ميل استغل صلاته بكير "للمشاركة بانتظام في عقود حكومية كبيرة بملايين الدولارات لأعمال بناء لم تستكمل".

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز