محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يشيعون جنازة رجل قتل اثناء اشتباكات مع قوات اسرائيلية في الضفة الغربية يوم 22 يوليو تموز 2014 - رويترز

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال مسؤولون طبيون فلسطينيون إن جنودا اسرائيليين اطلقوا النار فقتلوا محتجا فلسطينيا وأصابوا حوالي 200 يوم الخميس اثناء مواجهات مع بضعة الاف من المتظاهرين في الضفة الغربية المحتلة كانوا يحتجون على الهجمات الاسرائيلية في قطاع غزة.

وكان مسؤولون بمستشفى قالوا في وقت سابق ان ثلاثة محتجين قتلوا لكنهم عدلوا الرقم الي قتيل واحد وثلاثة اخرين في حالة خطيرة وموضوعين على اجهزة التنفس الصناعي. وقال طبيب ان حوالي 200 محتج اصيبوا بجروح.

وأكد الجيش الاسرائيلي ان جنوده استخدموا "وسائل لفض الشغب" ضد محتجين رشقوهم بالحجارة والقنابل الحارقة واغلقوا طريقا بإطارات محترقة.

وتفجرت الاحتجاجات بعد ان شارك حلفاء لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مسيرة من مدينة رام الله بالضفة الغربية الي مشارف القدس للاحتجاج على الحرب التي تشنها اسرائيل على نشطاء حركة حماس الاسلامية في غزة حيث ارتفع عدد القتلى الفلسطينيين الي اكثر من 760 .

وقال طبيب بمستشفى رام الله إن ثلاثة اشخاص توفوا باصابات ناتجة عن طلقات نارية وان أحدهم شاب في العشرينات اصيب في الرأس بينما عولج 100 شخص على الاقل من جروح مختلفة بعد الاحتجاجات.

وقالت اذاعة اسرائيل ان الاحتجاجات هي الاكبر فيما يبدو منذ الانتفاضة الفلسطينية التي استمرت بين عامي 2000 و2005 .

وقتل جنود اسرائيليون فلسطينيين اثنين اخرين هذا الاسبوع في مواجهات أصغر حجما في الضفة الغربية.

ووردت ايضا تقارير عن احتجاجات في القدس حيث تصدت الشرطة لمحتجين فلسطينيين في المدينة القديمة ومحيطها.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن بضعة ضباط اصيبوا بجروح جراء حجارة القيت عليهم في القدس وان الشرطة القت القبض على حوالي 20 محتجا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز