محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يوم الثلاثاء إن روسيا تحتجز الشعب السوري رهينة بإحجامها عن تأييد قرار لمجلس الأمن كان سيفضي إلى إجراء تحقيق جديد لتحديد المسؤول عن هجمات بأسلحة كيماوية في البلاد.

وأيدت 12 دولة من بين أعضاء المجلس الخمسة عشر مشروع القرار بينما انضمت بوليفيا إلى روسيا في رفضه وامتنعت الصين عن التصويت.

ويحتاج القرار بمجلس الأمن إلى موافقة تسع دول وعدم استخدام أي دولة من الأعضاء الدائمين الخمسة حق النقض (الفيتو).

وقال جونسون على تويتر "إنني محبط بشدة بسبب استخدام روسيا حق النقض ضد مقترح بمجلس الأمن لإجراء تحقيق مستقل بشأن الهجمات الكيميائية في سوريا".

وتابع يقول "روسيا تضع الشعب السوري رهينة لفدية سياسية بدعم نظام مسؤول عن أربع هجمات كيمائية على الأقل ضد شعبه".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز