محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أشخاص يقفون على شاطئ البحر المتوسط بمحافظة البحيرة المصرية لمعرفة مصير ذويهم الذين انقلب بهم قارب هجرة قبالة الساحل في صورة التقطت يوم 22 سبتمبر أيلول 2016. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

من محمد عبد اللاه

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن النيابة العامة في محافظة البحيرة المصرية أمرت يوم الأربعاء بحبس صاحب قارب هجرة غير شرعية غرق قبالة المحافظة الساحلية و15 آخرين أربعة أيام على ذمة التحقيق.

ووقع الحادث يوم الأربعاء الماضي في مياه البحر المتوسط على مسافة 12 كيلومترا تقريبا من قرية برج رشيد الساحلية وأودى بحياة أكثر من 200 شخص كما أصيب ستة. وأنقذت قوارب صيد وأفراد قوات حرس الحدود 169 آخرين.

وكان القارب يحمل سودانيين وصوماليين وإريتريين بجانب المصريين.

وقال مصدر إن من صدر الأمر بحبسهم يوم الأربعاء بخلاف صاحب القارب هم أحد أفراد طاقمه كان قد هرب خلال الحادث وسمساران للهجرة غير الشرعية وملاك وأفراد أطقم قوارب صيد صغيرة شاركت في نقل المهاجرين من الشاطيء إلى القارب المنكوب في عرض البحر.

وعلى مدى أيام بعد الحادث ألقت الشرطة القبض على الناجين من أفراد الطاقم وعددهم أربعة وأمرت النيابة بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق ثم جددت محكمة حبسهم 15 يوما. ولاحقا ألقت الشرطة القبض على صاحبة قارب صيد صغير معاون وابنها ويقضيان حاليا مدة حبس احتياطي 15 يوما على ذمة التحقيق.

وأضاف المصدر أن المحامي العام لنيابات شمال البحيرة عبد العزيز عليوة وجه للمحبوسين تهم "الاتجار بالبشر والقتل الخطأ والإصابة الخطأ والنصب واستخدام مراكب صيد في غير الغرض المصرح لها (به)."

وأضاف أن الشرطة تلاحق آخرين لصلتهم بالحادث.

وقالت مديرية أمن البحيرة في بيان إن أحد سماسرة الهجرة غير الشرعية ضبط وبحوزته مبلغ 120 ألف جنيه (13511 دولارا) من متحصلات المبالغ التي دفعها المهاجرون.

وكان محافظ البحيرة محمد سلطان قال لرويترز يوم الثلاثاء إن عدد غرقى الحادث بلغ 202 مضيفا أن العدد "شبه نهائي". وتابع أن أعمال البحث لا تزال جارية عما يرجح أن يكون "أشلاء جثث قذفتها الأمواج بعيدا."

وانتشلت معدة رفع ثقيلة يوم الثلاثاء القارب من عمق قدره المسؤولون باثني عشر مترا وتم نزح المياه منه وفتح تجويف فيه يعرف باسم "الثلاجة" وقام رجال الإنقاذ بنقل جثث كانت فيه إلى الشاطئ.

وقال ناجون إن المهاجرين كانوا يريدون الوصول إلى الشواطئ الأوروبية.

وغرق نحو 320 مهاجرا قبالة جزيرة كريت اليونانية في يونيو حزيران وقال ناجون من الحادث إن قاربهم أبحر من مصر.

وشهدت أوروبا تدفق نحو 1.3 مليون مهاجر ولاجئ انطلقوا من دول مختلفة عام 2015 أغلبهم فروا من الحروب وشظف العيش والاضطهاد السياسي في الشرق الأوسط وأفريقيا.

(شارك في التغطية الصحفية للنشرة العربية مصطفى هاشم - تحرير منير البويطي)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز