محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي في موقع هجوم شنه مسلحون في بلدة ساحيلية كينية يوم 18 يونيو حزيران 2014. تصوير: توماس موكويا - رويترز

(reuters_tickers)

مقديشو /مومباسا (رويترز) - اعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها يوم السبت عن هجوم على حافلة على الساحل الشمالي لكينيا اسفر عن سقوط سبعة قتلى.

واعترض مسلحون الحافلة بسيارتهم في ساعة متأخرة من مساء‭ ‬يوم الجمعة وامطروها بالرصاص كما هاجموا سيارتي نقل محملتين بالمانجو قرب بلدة ويتو في مقاطعة لامو على الحدود مع الصومال .

وقال الشيخ عبد العزيز ابو مصعب المتحدث باسم الجناح العسكري للشباب لرويترز "جاء الهجوم ردا على زعم كينيا نشرها قوات إضافية على الساحل وتشديد اجراءات الأمن."

وتابع "كذبت كينيا ايضا بقولها انها دمرت قواعد الشباب هناك. إنها دعاية."

وتوعدت الشباب بشن هجمات لمعاقبة كينيا على ارسال قوات للصومال حيث يقاتل جنود كينيون المتشددين ضمن قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.

وقتل مسلحون نحو مئة شخص في منطقة الساحل الكيني منذ منتصف يونيو حزيران واعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن العديد من الهجمات.

وذكر الصليب الاحمر الكيني الذي اقام مخيمات للفارين من المنطقة ان الهجمات اسفرت عن مقتل سبعة اشخاص.

وقال ميري نجينجا مفوض مقاطعة لامو أن سائق الحافلة واربعة من رجال الشرطة قتلوا في هجمات يوم الجمعة.

واضاف "يعالج ثمانيةاشخاص في مستشفى مبيكيتوني ومعظمهم مصاب بطلقات رصاص" مشيرا إلى تردد انباء غير مؤكدة عن مقتل اثنين اخرين من ركاب الحافلة .

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

رويترز