محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي في موقع تفجير في مقديشو يوم 21 يونيو حزيران 2014. تصوير: فيصل عمر - رويترز

(reuters_tickers)

مقديشو (رويترز) - قتل متشددو حركة الشباب بالرصاص ثلاثة جنود صوماليين في العاصمة مقديشو يوم الثلاثاء وهو رابع هجوم تنفذه الحركة منذ بداية شهر رمضان الذي هدد الاسلاميون باستهدافه.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم الشؤون العسكرية لحركة الشباب ان مقاتلي الحركة نفذوا الهجوم في حي بجنوب مقديشو.

وقال أبو مصعب "قتلنا بالرصاص تسعة من جنود الحكومة في مقديشو منذ بدء شهر رمضان. سنواصل ونكثف العملية".

وقالت الحركة في السابق ان مسلحيها قتلوا بالرصاص ثلاثة أشخاص يوم الاحد وقتلوا ثلاثة موظفين حكوميين آخرين يوم الاثنين في تفجيرين منفصلين.

وصعدت الحكومة وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي الاجراءات الامنية في محاولة لمنع هجمات حركة الشباب خلال شهر رمضان. وتنفذ الحركة حملة منذ سبع سنوات لفرض تفسيرها للشريعة الاسلامية.

وقال الشرطي نور جاماك ان مسلحي الشباب قتلوا بالرصاص ثلاثة جنود في الرأس يوم الثلاثاء وهم يتحدثون في الشارع.

وفي العام الماضي قتل مسلحو حركة الشباب عشرات الاشخاص في هجمات كر وفر في مقديشو على مكاتب الامم المتحدة ومجمع الرئاسة والبرلمان والمحاكم.

وفي هجوم منفصل قالت الشرطة في منطقة افجوي التي تبعد 30 كيلومترا الى الجنوب الغربي من مقديشو ان مهاجمين قتلوا اثنين من زعماء العشائر بمسدسات أمس الاثنين.

وقال شرطي كبير في أفجوي لرويترز انه لم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز