محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نيكولاس راسموسن مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب في واشنطن يوم 27 سبتمبر أيلول 2017. تصوير: جاري كاميرون - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - نددت جماعة حزب لله اللبنانية بمكافآت بقيمة ملايين الدولارات عرضتها الولايات المتحدة للقبض على اثنين من كبار أعضاء الجماعة، قائلة يوم الأربعاء إن هذه المكافآت لن يكون لها أي تأثير.

وعرضت واشنطن ما يصل إلى سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى اعتقال طلال حمية قائد وحدة العمليات الخارجية لحزب الله وما يصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن فؤاد شكر وهو أحد أبرز العناصر العسكرية في حزب الله.

جاءت هذه الخطوة يوم الثلاثاء مع استعداد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للكشف عن استراتيجية لتصعيد الضغط على إيران الداعم الرئيسي لحزب الله. وحمل نيكولاس راسموسن مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب حزب الله المسؤولية عن سلسلة من الهجمات في جميع أنحاء العالم.

وقال مسؤول كبير بحزب الله لرويترز "هذه الاتهامات من الإدارة الأمريكية ضد حزب الله ومجاهديه هي اتهامات مرفوضة وباطلة ولن تؤثر إطلاقا على عمل المقاومة ضد العدو الصهيوني وضد الإرهابيين والتكفيريين".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "نحن نعتقد جازمين أن هذه الاتهامات تأتي في سياق رد الفعل على الانتصارات الكبيرة التي حققها محور المقاومة في سوريا والعراق ضد الإرهابيين والتكفيريين".

وحمية مدرج على قائمة الوزارة للإرهابيين الأجانب منذ 2015 بينما أضيف شكر إليها في 2013. وصنفت الولايات المتحدة حزب الله جماعة إرهابية أجنبية في 1997.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز