محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حافلة ضمن قافلة تقل مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية وأسرهم في القلمون بسوريا يوم 28 أغسطس آب 2017. تصوير: عمر صناديقي - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قالت جماعة حزب الله اللبنانية في بيان يوم السبت إنها والجيش السوري أوفيا بالتزاماتهما لمرور آمن لقافلة تنقل مقاتلين لتنظيم الدولة الإسلامية وعائلاتهم إلى خارج منطقة تسيطر عليها الحكومة السورية.

لكن حزب الله قال إن طائرات حربية أمريكية تمنع القافلة من التحرك باتجاه وجهتها في منطقة تسيطر عليها الدولة الإسلامية وتمنع أيضا وصول أي مساعدات إلى الحافلات التي يوجد بين ركابها مسنون ومصابون ونساء حوامل.

وقال البيان إن ست حافلات من القافلة لا تزال في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة السورية وفي رعاية حزب الله والحكومة السورية. وكانت القافلة تضم أصلا 17 حافلة.

وأضاف البيان قائلا "حتى هذه الساعة تقوم الطائرات الأمريكية بمنع الباصات (الحافلات) التي تنقل مسلحي داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) والتي غادرت منطقة سلطة الدولة السورية من التحرك وتحاصرها في وسط الصحراء وتمنع أيضا من أن يصل إليهم أحد ولو لتقديم المساعدة الإنسانية للعائلات والمرضى والجرحى وكبار السن. وإذا ما استمر هذا الحال فإن الموت المحتم ينتظر هذه العائلات وفيهم بعض النساء الحوامل.

"الدولة السورية وحزب الله قد وفيا بالتزامهما القاضي بعبور الباصات من منطقة سلطة الحكومة السورية دون التعرض لهم، وأما الجزء المتبقي من الباصات وعددهم ستة والذي ما زال داخل مناطق سلطة الحكومة، هو يبقى في دائرة العهدة والإلتزام".

ودعت الجماعة الشيعية اللبنانية المتحالفة مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد المجتمع الدولي إلى منع وقوع "مجزرة بشعة" للأشخاص العالقين في الحافلات في الصحراء.

وفي وقت سابق يوم السبت قال قيادي في التحالف العسكري الداعم للحكومة السورية إن حزب الله والجيش السوري يبحثان عن طريق جديد لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وعائلاتهم المتجهين إلى معقل المتشددين في شرق سوريا.

وقال التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي يقاتل الدولة الإسلامية إنه سيمنع القافلة من الوصول إلى مناطق يسيطر عليها التنظيم المتشدد في شرق سوريا لكنه لن يهاجم القافلة لأنها تقل مدنيين إلى جانب المقاتلين.

ويقول التحالف إنه هاجم مقاتلين من الدولة الإسلامية في مركبات تتحرك باتجاه القافلة لكنه لم يهاجم أي مركبات مدنية. وقال يوم الجمعة إن القافلة ما زالت في مناطق تحت سيطرة الحكومة السورية.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز