رويترز عربي ودولي

القاهرة (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية قضت يوم الأربعاء بإعدام ستة متهمين أدينوا بقتل حارس قاض شارك في محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأحكام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية مصرية، نهائية وباتة ولا تقبل الطعن عليها.

وكان 24 متهما قد أحيلوا للمحاكمة في قضية مقتل رقيب الشرطة عبد الله المتولي الذي كان يحرس منزل المستشار حسين قنديل بمحافظة الدقهلية في دلتا النيل. وكان المتولي عائدا إلى منزله بعد نوبة حراسة للمنزل عندما هوجم بالرصاص في مدينة المنصورة عاصمة الدقهلية.

وكان قنديل عضوا في محكمة جنايات القاهرة التي عاقبت مرسي بالسجن 20 عاما في قضية مقتل محتجين بمحيط قصر الرئاسة في شمال شرق القاهرة خلال رئاسة الرئيس السابق في نهاية 2012.

وقال مصدر إن محكمة النقض خففت حكم الإعدام عن متهمين اثنين إلى السجن المؤبد وخففت حكم السجن المؤبد عن ثلاثة متهمين إلى ثلاث سنوات لكل منهم وأيدت السجن المؤبد لأربعة متهمين وبرأت أربعة آخرين كانت محكمة جنايات الدقهلية قد عاقبتهم بالسجن المؤبد.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت في 2015 بمعاقبة تسعة متهمين بالإعدام أحدهم هارب و14 متهما بالسجن المؤبد أحدهم هارب كما عاقبت متهما واحدا هاربا بالسجن 10 سنوات.

وتعاد محاكمة الهاربين تلقائيا عندما يسلمون أنفسهم أو تلقي الشرطة القبض عليهم.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين أيضا تهمة الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون فيما يبدو أنها إشارة إلى جماعة الإخوان التي حظرتها السلطات وأعلنتها جماعة إرهابية بعد عزل مرسي في منتصف 2013 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمد عبد اللاه - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي