محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قالت الحكومة العراقية يوم الاثنين إنها ستسعى إلى فرض سيطرتها على مشغلي الهاتف المحمول في كردستان ونقل مقراتهم إلى العاصمة بغداد.

جاء الإعلان عقب اجتماع لمجلس الوزراء حضره كبار المسؤولين الأمنيين وفي إطار سلسلة إجراءات ضد حكومة إقليم كردستان في شمال العراق بعد أن أجرت استفتاء على الاستقلال الشهر الماضي ترفضه بغداد.

وأيدت الأغلبية الساحقة من الناخبين الانفصال عن العراق.

ولم يحدد بيان الحكومة الشبكات المعنية لكن من المعتقد أنه يستهدف كورك التي مقرها أربيل عاصمة إقليم كردستان وآسياسيل التي مقرها مدينة السليمانية الكردية. والمشغل الثالث في العراق هو شركة زين ومقرها بغداد.

ولم يذكر تفاصيل عن كيفية تطبيق الإجراء وما إذا كانت الحكومة المركزية ستسحب الترخيص إذا لم تستجب الشركتان.

وتبنت الحكومة العراقية، التي تقول إن الاستفتاء مخالف للدستور، إجراءات لعزل كردستان بما في ذلك حظر رحلات الطيران الدولية للمنطقة.

وأيدت إيران وتركيا الإجراءات التي أخذتها بغداد حيث توجد أقلية كردية في البلدين.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز