محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرباط (رويترز) - قالت مصادر رسمية يوم الخميس ان الحكومة المغربية استدعت سفير السويد بالرباط احتجاجا على نقل السفارة لوثيقة رسمية صادرة عن الحكومة المغربية الى "عناصر مرتبطة بالجزائر وبالبوليساريو" التي تتنازع مع المغرب على الصحراء الغربية.
وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية انها استدعت يوم الاربعاء سفير السويد مايكل أودفالد لتبلغه أن "المستشارة في السفارة السويدية بالرباط السيدة انا بلوك مازويير أخلت بالاعراف الدبلوماسية بشكل كبير وارتكبت خطأ مهنيا غير مقبول" وطالبت بأن تغادر البلاد فورا.
وأضافت "السيدة بلوك مازويير كانت قد نقلت بالفعل الى عناصر مرتبطة بالجزائر والبوليساريو وثيقة رسمية كانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون قد سلمتها لسفارة السويد بالرباط في اطار اجراء دبلوماسي ووجدت هذه الوثيقة في ما بعد لدى أعداء الوحدة الترابية للمملكة."
ويعد النزاع حول الصحراء الغربية من أقدم النزاعات في افريقيا واشتعل بعد أن ضم المغرب الصحراء اليه اثر انسحاب الاستعمار الاسباني منها في العام 1975 . وتأسست جبهة البوليساريو بعد ذلك بعام وخاضت نزاعا مسلحا ضد المغرب مطالبة بانفصال الاقليم الغني بالفوسفات والاسماك ويعتقد أن به مكامن نفطية.
ولم تتوقف الحرب الا بعد تدخل الامم المتحدة في العام 1991 لوقف اطلاق النار.
وقالت الخارجية المغربية انهاعقدت في أوائل الشهر الماضي اجتماعا اخباريا "خصص لاخر مستجدات قضية الصحراء المغربية لفائدة البعثات الاوروبية المعتمدة بالرباط بما فيها بعثة الاتحاد الاوروبي الذي تقوم السويد برئاسته الدورية."
وأضافت أن تسليم بلوك مازويير للوثيقة "يتناقض مع القواعد الاخلاقية والمهنية الدبلوماسية التي تفرض توجيه مضمون الوثائق المتبادلة بصفة حصرية الى السلطات الحكومية للبلدان الممثلة ولا يمكن والحالة هذه أن تستعمل ضد مصالح بلد الاعتماد."
وتعذر الاتصال بسفارة السويد في الرباط للتعليق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز