محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غزة (رويترز) - قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها أطلقت صاروخين على بئر غاز إسرائيلي على بعد نحو 30 كيلومترا قبالة ساحل غزة يوم الأربعاء في أول هجوم من نوعه على ما يبدو.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه لم تصب أي صواريخ منصات غاز في البحر.

وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس التي تخوض حربا منذ ستة أسابيع مع إسرائيل على موقعها على الانترنت إنها أطلقت صاروخين على بئر الغاز نوعا المملوك لشركتي نوبل إنرجي وديليك.

ويقع نوعا شمال غربي قطاع غزة وقالت متحدثة باسم شركة نوبل في بيان أرسل عبر البريد الالكتروني "الغاز يتدفق والعمل يسير كالمعتاد." ولم يرد تعليق فوري من شركة ديليك.

وبينما يقع حقل الغاز نوعا نظريا في نطاق صواريخ حماس الا ان هذه الاسلحة غير دقيقة بدرجة كبيرة مما يجعل فرص إصابة منصة صغيرة نسبيا غير مرجح إلى حد كبير.

واجتذبت احتياطيات الغاز البحرية الاسرائيلية استثمارات أجنبية ضخمة مما يجعل اسرائيل حريصة على ضمان أمنها ويعتقد ان القوات البحرية توفر لها حماية كافية. وأحجم مسؤولو الدفاع عن تقديم تفاصيل.

وانخفضت أسهم نوبل في بداية التعاملات بنسبة 0.9 في المئة في نيويورك بينما انخفضت اسهم ديليك بنسبة 1.6 في المئة في أواخر التعاملات في تل ابيب. وانخفضت مؤشرات البورصة بوجه عام بنسبة 0.3 في المئة.

وفي وقت سابق من الصراع سقطت شظايا من صاروخ أطلقته حماس قرب مطار بن جوريون شرقي تل ابيب مما دفع شركات طيران امريكية واوروبية الى وقف رحلاتها مؤقتا في ضربة لاقتصاد وسمعة اسرائيل.

وانهار وقف لاطلاق النار بين اسرائيل وحماس التي تسيطر على غزة امس الثلاثاء دون ان يلوح في الأفق اي مؤشر على التوصل لاتفاق سلام دائم.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)

رويترز