محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدير عام قوى الأمن الداخلي التابع لحركة حماس توفيق أبو نعيم أثناء زيارة القيادي في حماس اسماعيل هنية له في المستشفى يوم الجمعة. صورة لرويترز يحظر إعادة بيعها او وضعها في الأرشيف

(reuters_tickers)

غزة (رويترز) - أصيب مدير عام قوى الأمن الداخلي التابع لحركة حماس في قطاع غزة في انفجار بسيارته يوم الجمعة قالت الحركة إنها محاولة فاشلة لاغتياله دبرتها إسرائيل.

ولم تقدم حماس أي أدلة على ضلوع إسرائيل. وقال الجيش الإسرائيلي ردا على سؤاله عن الانفجار إنه لا يعلق على تقارير أجنبية.

جاء الانفجار في وقت تحاول فيه حركتا فتح وحماس تنفيذ اتفاق جديد يهدف لرأب صدع استمر عشرة أعوام وأدى لتقسيم فعلي للأراضي الفلسطينية بين حماس في قطاع غزة وفتح في الضفة الغربية المحتلة.

كما تزامن مع حملة أمنية تنفذها حماس ضد جماعات سلفية متشددة في غزة تعارض التقارب بين فتح وحماس.

وأدانت فتح الهجوم.

وقالت حماس في بيان إن توفيق أبو نعيم، مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة وأحد أشد المؤيدين لاتفاقية الوفاق الوطني، أصيب بجروح طفيفة عندما انفجرت سيارته خارج مسجد.

وقال خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة إن إسرائيل تقف وراء الهجوم وتحاول تقويض اتفاق المصالحة الذي أبرم هذا الشهر.

وقالت إسرائيل إنها لن تتواصل مع حكومة فلسطينية موحدة إلا إذا قبلت حماس بمطالب دولية تشمل إلقاء السلاح ووقف دعواتها لتدمير إسرائيل.

وكثفت حماس حملة أمنية ضد جماعات سلفية واعتقلت مسؤول عمليات بها مؤخرا. كما حسنت علاقتها بمصر التي تحارب جماعات إسلامية في شبه جزيرة سيناء على الجانب الآخر من الحدود مع غزة.

وظهرت بعض الخلافات في تنفيذ اتفاقية الوفاق الوطني هذا الأسبوع.

وسافر مسؤولون كبار من فتح إلى غزة هذا الأسبوع لتولي إدارة مكتبين حكوميين في القطاع لكنهم عادوا إلى الضفة الغربية قائلين إن مسؤولين في حماس رفضوا توليهم إدارة المكتبين. وقال متحدث باسم فتح في وقت لاحق إنه تم حل المشكلة.

(إعداد سلمى نجم لنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز