Navigation

خطف سفينة صينية في المحيط الهندي يكشف عن اتساع نشاط قراصنة

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2009 - 09:41 يوليو,

بكين (رويترز) - قالت شركات شحن ان خطف سفينة شحن صينية في المحيط الهندي يكشف ان قراصنة صوماليين وسعوا نطاق نشاطهم الى ما وراء السواحل الصومالية وخليج عدن.
وخطفت يوم الاثنين السفينة دي شين هاي وهي تحمل 76 ألف طن من الفحم وهي في طريقها من جنوب أفريقيا الى ميناء موندرا بولاية جوجارات الهندية.
وقالت قوة مكافحة القرصنة التابعة للاتحاد الاوروبي يوم الاثنين ان السفينة خطفت على بعد 550 ميلا بحريا شمال غربي جزر سيشل 700 ميل بحري قبالة الساحل الشرقي للصومال.
وقال يوم الاثنين قرصان صومالي ان عصابته وراء خطف السفينة الصينية وعليها طاقم مكون من 25 صينيا واحتجازها في المحيط الهندي.
وقال عضو عصابة القراصنة ويدعى حسن لرويترز بالهاتف من هارادهيري معقل القراصنة شمالي العاصمة الصومالية مقديشو " اختطفنا سفينة صينية تحمل وقودا."
وأضاف "سيحضر رفاقي السفينة الى هارادهيري أو هوبيو. لم نقرر بعد ولكنها متجهة صوب تلك المنطقة." ويقع الميناءان في الجزء الاوسط من الساحل الصومالي المطل على المحيط الهندي.
وقال مسؤول في رابطة مالكي سفن الشحن الصينية في بكين "هذا يظهر ان القراصنة يوسعون نطاق عملياتهم."
"المحيط الهندي كبير جدا ويصعب الدفاع عنه. خليج عدن منطقة محدودة أكثر."
وأبلغ ما تشاوشو المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الصحفيين في بكين ان حكومته "بدأت بهمة عمليات انقاذ" للسفينة. ورفض اعطاء تفاصيل لكن مراقبين توقعوا ان تحل المسألة دبلوماسيا.
وقال ارثر بورينج من رابطة مالكي سفن الشحن في هونج كونج "خطفت السفينة على ما يبدو وهي على بعد نحو 700 ميل بحري من الساحل وهو ما يظهر المدى الذي يمكن ان يصلوا اليه الان."
"كانت النصيحة السائدة هي البقاء على بعد ما يتراوح بين 300 و400 ميل بحري عن الساحل لكن الهجوم الاخير جعل هذه النصيحة عديمة الجدوى الان."
وأثارت عصابات القراصنة الصوماليين الفوضى في الممرات المائية الاستراتيجية التي تربط أوروبا باسيا هذا العام رغم الدوريات الاجنبية التي تجوب المنطقة وكسبت ملايين الدولارات من الفدى.
وهدد يوم الثلاثاء القراصنة الصوماليون الذين خطفوا سفينة شحن صينية في المحيط الهندي بقتل طاقم السفينة المكون من 25 فردا اذا جرت اي محاولة لانقاذ السفينة.
وقال حسن وهو على صلة بالعصابة التي خطفت السفينة لرويترز في اتصال هاتفي يوم الثلاثاء "نقول للصين الا تعرض أرواح مواطنيها للخطر من خلال اي عملية انقاذ."
"اذا حاولوا سنعدم الطاقم كله...نقول لهم ان يغيروا رأيهم في عملية الانقاذ هذه والا سيندمون. نعرف ما يخططون له."

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.