محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدنيون في حافلة خلال إجلائهم من دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية يوم الثلاثاء. تصوير: بسام خبيه - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال قيادي في المعارضة السورية إن مدنيين في حاجة إلى علاج طبي غادروا الغوطة الشرقية يوم الأربعاء وذلك لليوم الثاني على التوالي بموجب اتفاق للإجلاء الطبي.

وقال ياسر دلوان مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام أحد فصائل المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية إن نحو 25 مريضا غادروا الجيب المحاضر يوم الأربعاء وأضاف "الاتفاق مستمر بشكل جيد إلى الآن".

وذكر التلفزيون السوري أن دفعة جديدة من السكان غادرت المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة عبر ممر الوافدين لكنه لم يحدد ما إذا كان الإجلاء تم لأسباب طبية.

وتحاول الحكومة السورية السيطرة على الغوطة آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق في هجوم عنيف بدأ في منتصف فبراير شباط. وأصبح الهجوم واحدا من أدمى المعارك في الحرب إذ أن المعارضة في طريقها لتكبد أكبر خسائرها منذ معركة حلب في 2016.

وغادرت مجموعة من المدنيين المرضى والمصابين الغوطة يوم الثلاثاء بموجب أول اتفاق للإجلاء الطبي منذ بدأ الهجوم.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز