Navigation

دورية بحرية أوروبية توقف سفينة إماراتية للاشتباه في انتهاكها حظر السلاح على ليبيا

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 سبتمبر 2020 - 19:15 يوليو,

روما (رويترز) - قال مسؤولون من الاتحاد الأوروبي إن دورية بحرية تابعة للاتحاد أوقفت يوم الخميس سفينة كانت تنقل وقود طائرات من الإمارات إلى ليبيا للاشتباه في انتهاكها حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وتعمل البعثة العسكرية التابعة للاتحاد الأوروبي (إريني) في البحر المتوسط لمنع وصول السلاح للأطراف المتحاربة في ليبيا.

وقالت البعثة في بيان إن فرقاطة ألمانية تدعمها فرقاطة إيطالية أوقفت السفينة التجارية (رويال دايموند 7) في المياه الدولية على مسافة 150 كيلومترا شمالي مدينة درنة الليبية.

وأضاف البيان أن السفينة أبحرت من الشارقة في الإمارات وكانت في طريقها إلى بنغازي في ليبيا. وتابع أن شحنتها من الوقود "ستستخدم على الأرجح في أغراض عسكرية".

وتحول مسار السفينة (رويال دايموند 7 ) إلى ميناء أوروبي لم يكشف عنه لمزيد من الفحص والتفتيش.

وليبيا مقسمة منذ 2014 بين مناطق تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس ومناطق تسيطر عليها قوات خليفة حفتر (الجيش الوطني الليبي) في بنغازي.

وتدعم الإمارات ومصر وروسيا حفتر الذي مني بعدة انتكاسات عسكرية هذا العام.

وفرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حظر سلاح لوقف القتال وتسهيل عملية السلام في البلاد. وينفذ الاتحاد الأوروبي الحظر عن طريق عملية (إريني).

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.