محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس جنوب السودان سلفا كير يلقي خطابا خلال احتفال بالقصر الرئاسي في جوبا يوم التاسع من يولو تموز 2017. تصوير: جوك سولمون - رويترز

(reuters_tickers)

نيروبي (رويترز) - قال المتحدث باسم حكومة جنوب السودان يوم الثلاثاء إن الرئيس سلفا كير أعلن حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في ولاية جوريال مسقط رأسه حيث تستعر اشتباكات منذ شهور بين ميليشيات قبلية.

وقال مايكل مكوي الذي يشغل أيضا منصب وزير الإعلام إنه سيتم منح الجيش صلاحيات لوقف القتال في الولاية وإن السلطات ستعلق حقوق المواطنين لكنه لم يوضح أي الحقوق سيتم تقييدها.

وأفادت وسائل إعلام محلية بمقتل عشرات الأشخاص في القتال بالولاية الواقعة بشمال البلاد لكن لم يتسن لرويترز التحقق على نحو مستقل من عدد القتلى.

وقال المتحدث الرئاسي إن حالة الطوارئ ستطبق أيضا في مناطق تونج وواو وأويل ايست المجاورة للولاية.

وشهدت واو قتالا في وقت سابق من العام بين قوات الحكومة ومتمردين يوالون نائب الرئيس السابق ريك مشار الذي يتزعم تمردا في معظم أنحاء البلاد.

وانزلق جنوب السودان في حرب أهلية في ديسمبر كانون الأول العام 2013 بين جنود الحكومة وميليشيات من قبائل الدنكا والنوير أودت بحياة عشرات الآلاف وتسببت في تشريد نحو أربعة ملايين شخص.

والاشتباكات في جوريال بين ميليشيات من قبيلتي أبوك وأجوك التي تمتد إلى الدنكا. وينتمي سلفا كير لقبائل الدنكا.

وقال ماكوي لرويترز عبر الهاتف "هذه اشتباكات قبلية ترتبط بأمور الأراضي والرعي".

وفي سياق منفصل، قالت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن 36 شخصا قتلوا في عطلة نهاية الأسبوع في هجوم على قرية قرب بلدة بور بولاية جونجلي التي يسكنها أغلبية من الدنكا في وسط البلاد.

وقالت المنظمة إن أفراد قوة حفظ السلام الدولية يعالجون نحو 24 شخصا أصيبوا في الهجوم.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز