محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهدي الحافظ رئيس مجلس النواب العراقي المؤقت اثناء جلسة البرلمان في بغداد اول يوليو تموز 2014. تصوير: ثائر السوداني - رويترز

(reuters_tickers)

بغداد (رويترز) - قال مهدي الحافظ الرئيس المؤقت لمجلس النواب العراقي يوم الثلاثاء إنه جرى تقديم موعد الجلسة المقبلة للبرلمان لتعقد في 13 يوليو تموز بعد أن انتقد نواب عراقيون والولايات المتحدة ما أعلن يوم الإثنين بتأجيل موعدها خمسة أسابيع.

وكانت الجلسة الأولى للبرلمان الذي انتخب في ابريل نيسان اختتمت الأسبوع الماضي دون التوصل لاتفاق بشأن المناصب الثلاثة المهمة وهي رئيس الوزراء والرئيس ورئيس البرلمان في الوقت الذي تمر فيه البلاد بأزمة بعد سيطرة مسلحين إسلاميين سنة على أجزاء كبيرة في شمال وغرب العراق.

وقال الحافظ في بيان "من أجل المصلحة العامة والتزاما بالسياقات الدستورية وحفاظا على الاستمرار في بناء الديمقراطية... لقد قررنا تغيير موعد دعوتنا السابقة للبرلمان للانعقاد في يوم الأحد الموافق 13 تموز.

"إن التأخر في ذلك يعرض أمن العراق ومسيرته الديمقراطية للخطر ويزيد من معاناة الشعب العراقي."

وكان الحافظ قال يوم الاثنين إن الجلسة المقبلة لن تعقد حتى 12 اغسطس آب مستشهدا بعدم تمكن الجماعات السياسية الرئيسية الشيعية والسنية والكردية من التوصل لاتفاق.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

رويترز