محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق في مانيلا بالفلبين يوم 28 أبريل نيسان 2017. تصوير: إريك دي كاسترو - رويترز

(reuters_tickers)

كوالالمبور (رويترز) - دعا رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى التصدي بقوة لأي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل فيما حشد حزبه قبل انتخابات صعبة مقررة العام المقبل.

وحذرت ماليزيا التي تسكنها أغلبية مسلمة والحليف الوثيق للولايات المتحدة في جنوب شرق آسيا من عواقب وخيمة مع انضمامها لدول أخرى في التنديد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء تغيير السياسة الأمريكية المعمول بها منذ عقود والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نجيب في كلمة خلال تجمع سنوي لحزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الحاكم في كوالالمبور "كيف يمكننا أن نقبل ذلك؟"

وأضاف قوله "أدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلاء أصواتهم وتوضيح أننا نعارض بقوة أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وقال الحزب الإسلامي الماليزي المعارض إنه سينظم احتجاجا خارج السفارة الأمريكية يوم الجمعة للتنديد بالقرار.

ومن المتوقع أن يخاطب نجيب، الذي تلاحقه فضيحة مالية بمليارات الدولارات تتعلق بالصندوق الحكومي الذي أسسه، مشاعر المسلمين فيما يسعى لفترة ولاية ثالثة في انتخابات العام المقبل رغم أن تلك الاستراتيجية قد تفقد شركاؤه في التحالف أصوات الناخبين من الأقليات الصينية والهندية الكبيرة في ماليزيا.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز