محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بريشتينا (رويترز) - أقر رجلان من كوسوفو بالذنب يوم الأربعاء في التخطيط لشن هجمات خلال مباراة لكرة القدم ضمن تصفيات كأس العالم في ألبانيا أمام منتخب إسرائيل العام الماضي.

كانت الشرطة في كوسوفو ألقت القبض على 19 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني 2016 للاشتباه في ارتباطهم بتنظيم الدولة الإسلامية وتخطيطهم لشن هجمات في كوسوفو وألبانيا المجاورة. ووجهت السلطات تهما لتسعة منهم.

وقال الادعاء العام إن بعضهم كانوا يتواصلون مع لافدريم مهاجري الذي أعلن نفسه "قائدا للألبان في سوريا والعراق" وأمرهم بشن الهجوم.

وقالت الشرطة إن مهاجري قتل في يونيو حزيران.

ولم تقع هجمات في كوسوفو التي يسكنها أغلبية من المسلمين من أصل ألباني. لكن السلطات احتجزت أو حققت مع 200 شخص على الأقل فيما يخص الاشتباه في ارتباطهم بالدولة الإسلامية كما ذهب ما يصل إلى 300 من كوسوفو إلى سوريا للقتال في صفوف التنظيم ولقي 70 منهم حتفهم هناك.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز