محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يوم 21 سبتمبر أيلول 2017. تصوير: إدواردو مونوز - رويترز

(reuters_tickers)

موسكو (رويترز) - اتهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الولايات المتحدة وحلفاءها يوم الأربعاء بتدبير "استفزازات دموية" للقوات الروسية في سوريا.

وتشكو موسكو مما تصفها بأنها علاقات ود مريبة بين فصائل تدعمها الولايات المتحدة والقوات الخاصة الأمريكية وتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا واتهمت واشنطن بمحاولة إبطاء تقدم الجيش السوري.

وقال لافروف في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط نشرت يوم الأربعاء "إن نشاطات القوات التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا تثير كثيرا من التساؤلات".

وأضاف "في بعض الحالات تشن هذه القوات ضربات ويقال إنها غير مقصودة ضد الجيش السوري وبعدها تشن قوات داعش هجمات مضادة وفي بعض الحالات تشجع هذه القوات على نحو غير مباشر إرهابيين آخرين على مهاجمة مواقع استراتيجية... أو تعمد الدخول في استفزازات دموية ضد قواتنا".

وقال سيرجي ريابكوف نائب لافروف الأسبوع الماضي إن السياسة الأمريكية "ذات الوجهين" تتحمل مسؤولية مقتل اللفتنانت جنرال الروسي فاليري أسابوف في سوريا وهو ما تنفيه واشنطن تماما.

وقتل أسابوف في قصف لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال لافروف يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة والتحالف بقيادتها ضيوف "غير مرحب بهم" في سوريا من وجهة نظر القانون الدولي واتهم واشنطن بتقسيم الإرهابيين إلى "أشرار" و"ليسوا أشرارا إلى هذا الحد".

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز