محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجل يستنشق من خلال قناع للأكسجين بعدما نقل إلى مستشفى فيما وصفه موظفو إنقاذ بأنه هجوم كيماوي مشتبه به في بلدة خان شيخون في محافظة إدلب بشمال سوريا والتي تسيطر عليها المعارضة السورية يوم 4 ابريل نيسان 2017. تصوير عمار عبد الله - رويترز.

(reuters_tickers)

موسكو (رويترز) - أعلنت روسيا يوم الخميس أسباب تشكيكها في تحميل الأمم المتحدة ودول غربية الحكومة السورية مسؤولية الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون الخاضعة للمعارضة في ابريل نيسان الذي راح ضحيته عشرات الأشخاص.

وتلقى مجلس الأمن الدولي تقريرا الأسبوع الماضي خلص إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولة عن الهجوم الذي دفع الولايات المتحدة للرد بضرب قاعدة جوية سورية بالصواريخ.

كانت روسيا التي تنشر قوات خاصة وقوة جوية لدعم الجيش السوري قالت وقتها إنه لا يوجد ما يثبت تورط الحكومة السورية وإن المواد الكيماوية التي قتلت مدنيين تخص المعارضة وليس حكومة الأسد.

وشرحت موسكو يوم الخميس باستخدام الرسوم البيانية والخرائط وصور التقطت بالأقمار الصناعية لماذا تؤمن بأن الحكومة السورية واجهت اتهامات زائفة.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الروسية لوسائل الإعلام في إفادة إن الطائرة الحربية السورية سوخوي-22 التي يعتقد أنها ألقت القنبلة الكيماوية لم تكن قريبة بدرجة كافية من موقع الهجوم كي تشارك فيه.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه قوله "لذلك، أعتقد أن المعلومات المقدمة لا يمكن أن تؤكد استخدام أسلحة كيماوية في خان شيخون في هيئة قنبلة أسقطتها طائرة سوخوي-22 تابعة لسلاح الجو السوري".

وقالت الوكالة إن ميخائيل أوليانوف رئيس إدارة منع الانتشار ومراقبة الأسلحة بوزارة الدفاع الروسية أوضح في نفس الإفادة الصحفية أن الاتهامات الأمريكية بأن روسيا شجعت على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا لا أساس لها.

ونقل عن أوليانوف قوله "كانت هستيريا ومحاولة صريحة تماما لتشويه سمعة روسيا بوسائل بدائية قذرة".

ووبخ البيت الأبيض يوم الأربعاء روسيا بعدما استخدمت حق النقض لتعطيل خطة للأمم المتحدة لاستمرار التحقيق في استخدام أسلحة كيماوية في سوريا.

ووافقت سوريا على تدمير أسلحتها الكيماوية في عام 2013 بناء على اتفاق توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة. ونفت الحكومة السورية مرارا استخدام أسلحة كيماوية خلال الحرب المستعرة منذ أكثر من ستة أعوام.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز