محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجيةأثناء إفادة صحفية في موسكو.

(reuters_tickers)

موسكو (رويترز) - قالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء إن مشروع قرار للأمم المتحدة بشأن هجوم كيماوي في سوريا "غير مقبول" بالنسبة لموسكو واستند إلى "معلومات زائفة".

ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن زاخاروفا قولها "للأسف واستنادا إلى معلومات زائفة تماما... طرحت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا العظمى مرة أخرى في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مشروع قرار ذا طبيعة مناهضة لسوريا تماما."

وأضافت أن المشروع سيزيد التوتر داخل سوريا وفي أنحاء المنطقة.

كمنا نقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن زاخاروفا قولها "لا نعتقد أن من المناسب الموافقة على قرار بشأن الهجوم الكيماوي بصورته الحالية."

وقدمت واشنطن وباريس ولندن مشروع القرار إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإدانة الهجوم والمطالبة بتحقيق. ولروسيا أن تستخدم حق النقض لعرقلة القرار كما فعلت في كل القرارات السابقة التي كان من شأنها أن تضر بالرئيس السوري بشار الأسد.

وأشارت روسيا إلى أنها ستقف علنا بجانب الأسد وتقول إن الهجوم الكيماوي الذي قتل عشرات الأشخاص يرجع على الأرجح إلى تسرب من مستودع تسيطر عليه المعارضة السورية.

وكان المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أبلغ الصحفيين في وقت سابق أن روسيا ستقول في الأمم المتحدة إن المعارضة تتحمل مسؤولية التلوث الكيماوي.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز