موسكو (رويترز) - قال الجيش الروسي يوم الخميس إن مقاتلي المعارضة السورية هاجموا نقطة مراقبة تركية في محافظة إدلب وذلك في رواية مغايرة لما قالت أنقرة إنه هجوم شنه الجيش السوري.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق يوم الخميس أن القوات الحكومية السورية نفذت ما قدرت أنه هجوم متعمد أطلقت خلاله 35 قذيفة مورتر على أحد مواقع المراقبة التركية مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود أتراك وألحق أضرارا بالعتاد والمنشآت.

لكن وزارة الدفاع الروسية في بيان لها ألقت باللوم في الهجوم على "إرهابيين" يتمركزون في إدلب وقالت إن الجيش التركي طلب من موسكو ضمان سلامة أفراده وقصف مواقع المسلحين.

وقالت وزارة الدفاع إنه نتيجة لذلك شنت طائرات حربية روسية أربع ضربات جوية على أهداف وفقا لإحداثيات مقدمة من الجيش التركي.

وقالت إن الضربات أسفرت عن القضاء على عدد كبير من المسلحين وتدمير الكثير من قطع المدفعية.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك