محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في صورة من لقطة فيديو. (حصلت رويترز على هذه الصورة من وسائل التواصل الاجتماعي. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. لم تستطع رويترز التأكد على نحو مستقل من الصورة.)

(reuters_tickers)

عمان (رويترز) - دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري المسلحين السوريين السنة إلى شن حرب عصابات على من وصفهم بالأعداء بدءا من الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران وانتهاء بالقوى الغربية.

وفي تسجيل صوتي على الإنترنت يوم الأحد دعا الظواهري مقاتلي المعارضة للتحلي بالصبر وقال إن عليهم أن يستعدوا لمعركة طويلة ضد التحالف الذي يقوده الغرب في العراق وسوريا والمسلحين الشيعة الذين تساندهم إيران ويقاتلون دعما للأسد.

وقال الظواهري "عليكم يا أهلنا في شام الرباط والجهاد أن تعدوا أنفسكم لحرب طويلة مع الصليبيين وحلفائهم الروافض والنصيريين."

وأضاف الظواهري أن من قال إنهم أعداء الجهاديين يستهدفونهم لأنهم يسعون لحكم إسلامي في سوريا مضيفا أن الغرب وحلفاءه يبذلون كل ما بوسعم لإيقاف "المد الإسلامي".

ولم يتضح متى تم التسجيل الذي قال فيه زعيم القاعدة إن الجهاد في سوريا ليس واجب السوريين فحسب وإنما كل المسلمين.

كما حذر مقاتلي المعارضة من تحويل الصراع إلى صراع داخلي سوري بحت.

وفي الوقت الحالي تتصدر جبهة فتح الشام، التي كانت تعرف في السابق بجبهة النصرة وكانت فرع تنظيم القاعدة في سوريا، تحالفا من الفصائل الإسلامية يعرف باسم هيئة تحرير الشام الذي يقود المعارك ضد القوات الحكومية السورية والجماعات المتحالفة معها على معظم الجبهات الرئيسية في البلاد.

ويلعب التحالف دورا رئيسيا في السيطرة على معظم محافظة إدلب على الرغم من أن ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتلت العشرات من قياداته في الأشهر القليلة الماضية.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - شارك في التغطية سليمان الخالدي من عمان وأحمد طلبة من القاهرة- تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز