محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نيامي (رويترز) - قال زعيم كبير لمتمردي الطوارق في النيجر يوم السبت ان جماعته سترفض اتفاق سلام توسط فيه الزعيم الليبي معمر القذافي بين المقاتلين وحكومتي النيجر ومالي.
وقال ريسا اج بولا رئيس جبهة قوات الخلاص والزعيم في تمرد الطوارق عام 1990 في الموقع الرسمي لجماعته على الانترنت انهم سيواصلون "الكفاح السياسي والمسلح لحين تحقيق النظام والعدالة."
ويعزز البيان الادلة على وجود انقسامات بين المقاتلين في المنطقة الصحراوية الغنية باليورانيوم التي باءت فيها اتفاقات سلام سابقة بالفشل وربما يشهد الاتفاق الجديد نفس المصير ايضا.
ووافقت مالي والنيجر يوم الاربعاء على اتفاق سلام شامل مع جماعات التمرد الرئيسية للطوارق تخلى بموجبه بالفعل اكثر من الف مقاتل عن اسلحتهم.
وقال القذافي انه بموجب الاتفاق لن يبقى اي تمرد مسلح واحد في جبال مالي والنيجر وان كل الذين تزعموا حركات التمرد حاضرون الى جانبه.
وتوسط القذافي في اتفاقات مماثلة خلال العامين المنصرمين لكن فصائل الطوارق المنشقة تخلت عن تعهداتها وانحت باللائمة في عدم احترام الاتفاقيات على مالي والنيجر.
وشن الطوارق تمردين في الصحراء في ستينات وتسعينات القرن الماضي واستأنفوا عمليات التمرد منذ أوائل عام 2007 ضد حكومتي النيجر ومالي مما زاد من حالة عدم الاستقرار في منطقة تعمل بها ايضا خلايا لتنظيم القاعدة.
وتقوم شركات دولية مثل اريفا الفرنسية وكاميكو الكندية بعمليات تعدين في المنطقة التي تحتوي على رواسب من اليورانيوم.
وجاء بيان جبهة قوات الخلاص بعد ان نزع متمردو الطوارق التابعون للجبهة الوطنية القومية اسلحتهم في احتفال تلفزيوني يوم الجمعة في اجاديز في شمال البلاد.
وبعد يوم من نزع السلاح دعت الجبهة الوطنية القومية رئيس النيجر محمد تانجا الى العفو عن زعيم جبهة قوات الخلاص الذي حكم عليه بالاعدام غيابيا عام 2008.
وقال أعضاء آخرون بجبهة قوات الخلاص يوم السبت انهم يتوقون للسلام ويدعمون الاتفاق.
ونزع أعضاء من جماعة التمرد الرئيسية في البلاد وهي حركة النيجر من أجل العدالة أسلحتهم في وقت سابق من الأسبوع رغم نشر بيان على موقعها الرسمي على الانترنت ينتقد اتفاق السلام مما يعطي دليلا إضافيا على وجود انقسامات بين المتمردين.
وحث القذافي متمردي الطوارق على نبذ العنف والتركيز على دعم السلام والاستقرار. وساعد القذافي في السابق متمردي الطوارق بالمال والأسلحة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز