رويترز عربي ودولي

مكسيكو سيتي (رويترز) - عبرت سبع دول من أمريكا اللاتينية يوم الجمعة عن قلقها من تصاعد العنف في سوريا "وأدانت بقوة الاستخدام غير الآدمي للأسلحة الكيماوية في هذا البلد ضد المدنيين خاصة الأطفال".

وفي بيان مشترك أصدرته وزارة خارجية المكسيك حثت الأرجنتين وتشيلي وكولومبيا والمكسيك وباراجواي وبيرو وأوروجواي كل الأطراف المعنية وبينها الدول صاحبة التأثير في المنطقة بممارسة "أقصى درجات التعقل" في سوريا.

ودعا البيان الأطراف المعنية لتجنب تصعيد التوتر في سوريا والتوصل لحل سياسي للصراع تحت إشراف الأمم المتحدة.

ولم يشر البيان للضربات الصاروخية الأمريكية على الأهداف السورية لكنه قال إن خطوات لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية يجب أن تتم بمساندة "المجتمع الدولي بأكمله" بما يتسق مع القانون الدولي.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي