محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سعد الحريري - ارشيف رويترز

(reuters_tickers)

من الكسندر جاديش

بيروت (رويترز) - دعا رئيس الوزراء اللبناني الاسبق سعد الحريري يوم الجمعة النواب الى انتخاب رئيس بعد أكثر من شهرين من فراغ السلطة في لبنان.

وطالب الحريري أيضا جماعة حزب الله الشيعية بوقف تورطها في الحرب في سوريا.

ومازال لبنان بدون رئيس منذ مايو أيار بسبب عجز السياسيين عن الاتفاق على مرشح يحظى بقبول الكتلتين السياسيتين الرئيسيتين في البلاد وهما قوى 14 آذار بزعامة الحريري وتحالف 8 آذار الذي يقوده حزب الله.

وتصاعدت حدة التوتر المذهبي نتيجة للحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات حيث يقاتل مسلحون غالبيتهم العظمى سنة ضد الرئيس بشار الاسد الذي ينتمي الى الاقلية العلوية وجماعات شيعية من بينها حزب الله.

وقال الحريري لمؤيديه في كلمة اذاعها التلفزيون ان انتخاب رئيس هو الخطوة الاولى للخروج من الجمود السياسي وتمهيد الطريق أمام لبنان لإجراء انتخابات برلمانية في الوقت المقرر.

وقال الحريري انه يريد ان تجرى الانتخابات البرلمانية في موعدها ولا يريد تمديد فترة البرلمان لكن المدخل الى الانتخابات البرلمانية هو انتخاب رئيس للجمهورية "اليوم قبل الغد".

ويعيش الحريري الذي ينظر اليه على انه أحد الزعماء السياسيين القلائل السنة في لبنان متنقلا ما بين فرنسا والسعودية. وهو يخشى التعرض للهجوم منذ ان أطاح تحالف 8 أذار بحكومته في عام 2011 .

وجدد الحريري في كلمته يوم الجمعة مطلبه بأن ينهي حزب الله تورطه في الحرب الدائرة في سوريا الذي يقول منتقدون انه دفع لبنان أكثر في مستنقع الصراع.

وعبر الحريري عن أسفه لاعتقاد حزب الله انه سينقذ نظام بشار الاسد قائلا أنه لا يستطيع أحد إنقاذ هذا النظام.

وأضاف انه اذا كان حزب الله جزءا من المشروع الوطني اللبناني الذي تقوده الدولة لمواجهة الارهاب فانه سيكون أمرا جيدا.

لكنه قال انه اذا كان جزءا من الثلاثي الذي تقوده ايران ويضم دولة رئيس الوزراء نوري المالكي في العراق ودولة الاسد في سوريا فان هذا يشكل عبئا ثقيلا على لبنان وسلامة الشعب اللبناني.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز