محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

روما (رويترز) - قال مسؤولون إن سفينة دنمركية محملة ببعض اخطر المواد الكيمائية السورية بدأت يوم الاربعاء نقلها لسفينة شحن امريكية مزودة بمعدات لابطال مفعول المواد السامة في عرض البحر.

وجرت عملية التسليم في جنوب ايطاليا بعد أن تأجل برنامج تدمير مخزون الحكومة السورية من الاسلحة الكيمائية أكثر من مرة.

وقالت الشرطة ومسؤولون من منظمة حظر الاسلحة الكيمائية ان السفينة الدنمركية ارك فيوتشر التي نقلت المواد الكيمائية من سوريا شرعت في تفريغ الحاوية الأولى في ميناء جويا تاورو.

وتنقل المواد الكيمائية لسفينة الحاويات الامريكية كيب راي التي ستبحر إلى عرض البحر المتوسط خلال الايام المقبلة وتحول المواد الكيمائية لمواد أقل سمية يمكن التخلص منها على البر.

ويقول خبراء إن العملية قد تستغرق ما بين 60 و90 يوما اعتمادا على حالة الجو.ووافقت دمشق على تسليم مخزونها ويشمل مادة أولية لانتاج غاز الاعصاب الفتاك سارين بموجب اتفاق رعته واشنطن وموسكو في سبتمبر ايلول.

وحال الاتفاق دون شن الولايات المتحدة غارات جوية على سوريا ردا على مقتل المئات في هجوم بغاز السارين على ضواحي العاصمة دمشق.

وفي الشهر الماضي جرى تسليم نسبة ثمانية بالمئة المتبقية من 1300 طن من المواد الكيماوية التي ابلغت عنها سوريا منظمة حظر الأسلحة الكيمائية التي تراقب العملية .

وقالت الحكومةالسورية إن القتال ارجأ تسليم اخر كمية من مخزونات الأسلحة الكيمائية وترسو كيب راي في جنوب اسبانيا منذ أسابيع.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز