محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نجمة البوب النيوزيلندية لورد تؤدي عرضا في الدنمرك يوم 30 يونيو حزيران 2017. تصوير: ماليني أنتوني - رويترز. (يحظر استخدام الصورة داخل الدنمرك ويحظر بيعها للاستخدام سواء في اغراض تجارية أو تحريرية في الدنمرك).

(reuters_tickers)

ولينجتون (رويترز) - ناشد السفير الإسرائيلي في نيوزيلندا يوم الأربعاء نجمة البوب النيوزيلندية لورد الاجتماع معه بعد أن ألغت حفلا لها في تل أبيب في أعقاب مناشدات من نشطاء لها بنبذ إسرائيل احتجاجا على معاملتها للفلسطينيين.

وقال يتسحاق جربرج سفير إسرائيل لدى نيوزيلندا في رسالة عامة إنه لمن المؤسف أن الحفل ألغي وإن المقاطعة لبلاده تمثل "عدوانا وتعصبا".

وقال جربرج في صفحة السفارة على فيسبوك "أدعوكِ للقائي شخصيا للحديث عن إسرائيل وإنجازاتها ودورها باعتبارها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

ولم يرد ممثلون عن لورد بعد على طلبات للتعقيب بشأن ردها أو إن كانت تعتزم لقاء السفير.

وكان من المقرر أن تحيي المغنية البالغة من العمر 21 عاما حفلا في تل أبيب في يونيو حزيران في إطار جولة عالمية للترويج لألبومها (ميلودراما) الذي احتل المركز الثاني في قوائم الألبومات.

وطالبها نشطاء بإلغاء الحفل ودعوها في رسالة مفتوحة يوم 21 ديسمبر كانون الأول للانسحاب في إطار حركة المقاطعة لمعارضة احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز