محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي يتحدث خلال مؤتمر صحفي في نيويورك في الأول من مارس آذار 2017. تصوير: ادواردو مونوز - رويترز.

(reuters_tickers)

الأمم المتحدة (رويترز) - قال السفير السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي يوم الاثنين إن السلطات في المملكة ستتخذ الإجراءات القانونية الواجبة مع الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال الذين احتجزتهم هذا الشهر في سياق حملة ضد الفساد.

واعتقلت السلطات العشرات من كبار المسؤولين ومنهم الملياردير الأمير الوليد بن طلال في خطوة ينظر على نطاق واسع على أنها محاولة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمنع أي معارضة في سبيل توليه السلس للسلطة.

ويواجه المحتجزون اتهامات بغسل الأموال والابتزاز والرشوة واستغلال مناصبهم العامة لتحقيق مكاسب شخصية. ومنحت لجنة سعودية لمكافحة الفساد صلاحيات مصادرة شركات وأموال وغيرها من الأصول قبل إجراء تحقيقات جنائية.

وقال المعلمي للصحفيين في الأمم المتحدة "أستطيع طمأنتكم بأنه سيجري اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة ضد كل المحتجزين".

ولدى سؤاله عن عدد المحتجزين قال "ليس لدي عدد يمكنني إطلاعكم عليه. هذا أمر ستعلنه سلطات الأمن في الوقت المناسب".

وكان الرئيس الأمريكي أيد تلك الحملة قائلا إن بعض المحتجزين دأبوا على نهب خيرات السعودية لسنوات بينما حثت وزارة الخارجية الأمريكية الرياض على إجراء محاكمات "عادلة وشفافة".

ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات السعودية إلى "الكشف فورا عن الأساس القانوني والأدلة الضرورية لاحتجاز كل شخص وضمان إمكانية ممارسة كل واحد منهم حقوقه القانونية الواجبة".

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز