محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس جنوب السودان سلفا كير في جوبا يوم 22 مايو أيار 2017. تصوير: جوك سولومن - رويترز

(reuters_tickers)

جوبا (رويترز) - قال مسؤولون في جنوب السودان يوم الخميس إن الرئيس سلفا كير أعفى عددا من القضاة من مهامهم بعد تنفيذهم إضرابا احتجاجا على الرواتب المنخفضة والظروف المعيشية السيئة خلال الشهرين الماضيين.

ودخل جنوب السودان دوامة حرب أهلية بعد عامين فقط من نيل استقلاله عن السودان وذلك بعد إزاحة كير لنائبه ريك مشار مما تسبب بصراع انقسمت فيه البلاد على أسس عرقية.

وقال أكول بول كورديت نائب وزير الإعلام لرويترز مساء الأربعاء إن كير أصدر مرسوما يعفي بموجبه 12 قاضيا من مناصبهم بعد تنفيذهم إضرابا في محاولة لإجبار الحكومة على تطبيق إصلاحات في النظام القضائي.

وقال "هؤلاء القضاة الذين يفترض بهم أن يطبقوا العدالة أعاقوها بأنفسهم. حرموا شعبنا من العدالة لأسباب يمكن حلها عبر القنوات الإدارية".

وطالب القضاة، وهم من محاكم الاستئناف، باستقالة رئيس المحكمة العليا لإعاقته النظام القضائي بالإضافة إلى قضاة آخرين عينهم ومنحهم ترقيات.

وقال جوري ريموندو المتحدث باسم اتحاد القضاة "تقدمنا بمطالبنا والآن تم طرد المتقدمين بالشكاوى".

وقال لرويترز "سنجلس ونستمع لما ستقوله الجمعية العامة".

ويتلقى القضاة المبتدئون راتبا قدره أربعة آلاف جنيه جنوب سوداني (25 دولارا) شهريا في الدولة التي يسكنها 12 مليون نسمة.

ويبلغ عدد القضاة في جنوب السودان 274 قاضيا فقط وفقا لجداول الرواتب في آخر موازنة للبلاد استقال عدد منهم منذ ذلك الحين.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

رويترز