محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الرسمية يوم السبت إن الحكومة السورية احتجت لدى الأمم المتحدة بشأن هجوم جوي شنه التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وأسفر عن مقتل 25 مدنيا في قرية هجين بمنطقة دير الزور الشرقية.

وحين سئل المتحدث باسم التحالف عن الأنباء التي تحدثت عن شن غارات جوية في تلك المنطقة يوم الجمعة قال إن التحالف "قصف بنجاح ودمر مركز مراقبة لداعش (الدولة الإسلامية) ومنطقة تجمع للمسلحين في هجين التي كانت خالية من المدنيين في ذلك الوقت".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 41 شخصا بينهم 17 طفلا قتلوا في موجتين من الضربات الجوية التي شنها التحالف يوم الجمعة في هجين وقرية الشعفة القريبة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وأضاف أن غالبية القتلى عراقيون من أفراد عائلات عناصر في الدولة الإسلامية.

ويدعم التحالف قوات سورية الديمقراطية التي يقودها الأكراد في محاولة لهزيمة الدولة الإسلامية في المنطقة التي تسيطر عليها قرب الحدود مع العراق.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية السورية إن وزارة الخارجية بعثت رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي بشأن "الجريمة" التي وقعت في هجين.

وقال الكولونيل شين ريان المتحدث باسم التحالف: "يحقق فريقنا في كل الضربات للتحقق من مصداقية الادعاءات التي يرونها في وسائل الإعلام المختلفة عن سقوط مدنيين".

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز