محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجل يتم غسله بالماء بعد هجوم يشتبه أنه كيماوي في ما يعتقد أنها دوما في الغوطة الشرقية بسوريا في صورة ملتقطة من مقطع فيديو حصلت عليه رويترز يوم الأحد

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام سورية يوم الثلاثاء أن الحكومة دعت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإرسال فريق للتحقيق في مزاعم الهجوم الكيماوي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

ووفقا لاتحاد منظمات الرعاية الطبية فقد أسفر الهجوم الذي يشتبه أنه نفذ بأسلحة كيماوية في وقت متأخر يوم السبت عن مقتل ما لا يقل عن 60 شخصا بينما أصيب أكثر من ألف في عدة مواقع بمدينة دوما القريبة من العاصمة دمشق.

ويحصل الاتحاد على جانب من تمويله من حكومات غربية ويعمل في المناطق التي تقع تحت سيطرة المعارضة.

ونفت الحكومة السورية وحليفتها روسيا الضلوع في أي هجوم من هذا النوع.

ونسبت الوكالة العربية السورية للأنباء إلى مصدر رسمي بوزارة الخارجية قوله "سوريا تؤكد حرصها على التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لكشف حقيقة الادعاءات التي تقوم بالترويج لها بعض الأطراف الغربية وذلك لتبرير نواياها العدوانية خدمة لأهدافها السياسية".

وعرضت روسيا وسوريا يوم الاثنين خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي اصطحاب محققي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما. وقالت الحكومة في بيان يوم الثلاثاء إنها على استعداد لتقديم كل المساعدة الممكنة لكي تقوم البعثة بعملها.

ودعت الحكومة المنظمة "لأن تقوم... بعملها بشفافية كاملة والاعتماد على أدلة ملموسة وذات مصداقية".

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز