محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير خارجية سوريا وليد المعلم. صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من يارا بيومي و ميشيل نيكولز

الأمم المتحدة (رويترز) - قالت سوريا يوم السبت إن إيمانها بتحقيق النصر بات الآن أكبر من أي وقت مضى بفضل الانجازات الكبيرة التي يحققها الجيش في "الحرب على الإرهاب".

جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الخارجية السوري وليد المعلم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد أن سيطر الجيش السوري والجماعات المتحالفة معه على منطقة شمالي حلب يوم‭ ‬السبت مما أحكم حصاره لشرق المدينة الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

وقال المعلم أمام الجمعية التي تضم 193 دولة "إن ما يزيدنا ثقة بالنصر على الإرهاب هو الانجازات التي يحققها الجيش العربي السوري في حربه المستمرة على الإرهاب بدعم من الأصدقاء الحقيقيين للشعب السوري وفي مقدمتهم روسيا وإيران والمقاومة الوطنية اللبنانية."

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون إن الأمين العام "أصابه الهلع من التصعيد العسكري المخيف" في حلب.

وأضاف المتحدث ستيفان دوجاريك "منذ إعلان الجيش السوري قبل يومين عن هجوم للسيطرة على شرق حلب وهناك تقارير عن ضربات جوية تشمل استخدام أسلحة حارقة وذخيرة متطورة مثل القنابل الخارقة للتحصينات."

وتابع "الأمين العام يعتبر هذا يوما أسود فيما يتعلق بالالتزام الدولي لحماية المدنيين."

واجتمع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف عدة مرات الأسبوع الماضي في نيويورك في محاولة لإحياء اتفاق توصلا إليه في التاسع من سبتمبر أيلول بهدف إعادة عملية السلام في سوريا إلى مسارها الصحيح.

وانهارت الهدنة فعليا بعد أسبوع من العمل بها عندما تعرضت قافلة إغاثة لقصف يوم الاثنين مما أدى إلى مقتل نحو 20 شخصا. وبعد ذلك أعلن الجيش السوري يوم الخميس عن بدء هجوم جديدة لاستعادة السيطرة بالكامل على حلب.

من جهته قال رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية إنه يدعو الولايات المتحدة الأمريكية من نيويورك إلى اتخاذ إجراءات عاجلة عسكرية وسياسية ودبلوماسية لحماية الشعب السوري.

وقال حجاب إنه دعا إلى عقد اجتماع للمعارضة السياسية السورية الممثلة في الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها الرياض في الأيام القادمة للنظر في مستقبل العملية السياسية التي قال إن حلفاء النظام يستخدمونها لتحقيق مكاسب على الأرض.

وقال كيري يوم الجمعة إنه لم يحرز أي تقدم يذكر في المحادثات مع لافروف. وقال دبلوماسيون إن الوزيرين يتبادلان المقترحات.

ورفض المعلم اتهامات للحكومة السورية بأنها تعمد إلى تجويع شعبها ووضعه تحت الحصار.

واتهم الولايات المتحدة وحلفاءها "بالتواطؤ" مع تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد وغيره من "التنظيمات الإرهابية" .

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز