محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قال نائب سني يوم الجمعة إن اثنين من السياسيين السنة الأكثر نفوذا في العراق علقا مشاركتهما في محادثات تشكيل حكومة جديدة بعدما هاجمت ميليشيا شيعية مسجدا للسنة مما أسفر عن مقتل 68 شخصا.

وانسحب نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري من المحادثات مع الائتلاف الشيعي الرئيسي لحين إعلان نتائج التحقيقات في هجوم الجمعة.

وأكد رعد الدهلكي عضو البرلمان من كتلة الجبوري تعليق المفاوضات مع التحالف الوطني بسبب هذه الجريمة.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز