محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن اشتباكا بالأسلحة اندلع لفترة وجيزة في عدن بجنوب اليمن يوم السبت عندما رفضت وحدة موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تسليم مواقعها لقوة محلية وقال شهود إن مدنيا قتل في الواقعة.

ويسلط الاشتباك الضوء على الوضع المعقد في اليمن حيث يقاتل تحالف تقوده السعودية منذ عامين ونصف العام الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على معظم شمال البلاد بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وقال شهود إن إطلاق النار وقع في العريش على طريق عدن أبين عندما رفضت مجموعة من قوات الحماية الرئاسية لهادي تنفيذ أمر بتسليم نقطة تفتيش للحزام الأمني وهي قوة شكلتها الإمارات وهي عضو رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية.

ووصف مصدر أمني الواقعة بأنها "تمرد" على الرغم من أنه سرعان ما انتهى.

وأبلغ المصدر رويترز "التمرد انتهى والوضع تحت السيطرة".

ونقلت صحيفة عدن الغد المحلية عن قائد قوة الحماية الرئاسية العميد طارق علي هادي قوله إن الواقعة جرت نتيجة الخوف من تسريح القوات التي تحت قيادته دون أي تعويض.

وقال شهود مسافرون على الطريق إن طائرة هليكوبتر عسكرية من التحالف تدخلت مع القوات عند نقطة التفتيش أثناء الاشتباك.

وأضافوا أن مدنيا قتل في تبادل لإطلاق النار بينما أصيب ثلاثة من عائلته بشظايا صاروخ أطلقته طائرة هليكوبتر أباتشي هاجمت منزلا مجاورا.

والحرب تمزق اليمن منذ 2015 عندما تقدمت قوات تابعة للحوثيين تدعمها قوات حكومية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في عدن وأجبرت هادي على الفرار إلى السعودية.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز