رويترز عربي ودولي

عدن (رويترز) - قال شهود إن مقاتلين موالين لفصائل متناحرة في عدن، مقر الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، تبادلوا إطلاق النار لنحو ثلاث ساعات في مطار المدينة مساء الثلاثاء.

وأضافوا أن أحد المسلحين قتل. وقال مسؤول أمني إن الاشتباك انتهى عندما تدخلت قوات أخرى مدعومة بالتحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

ويشير الحادث إلى عجز الحكومة عن إرساء الأمن بعد نحو عامين من استعادتها السيطرة على المدينة الساحلية الجنوبية من الحوثيين المدعومين من إيران.

وانتشرت الفصائل والجماعات المسلحة في عدن منذ ذلك الوقت غير أن الاقتتال الداخلي كان نادرا مع تركيز المقاتلين على تأمين المدينة من هجمات من فرع تنظيم الدولة الإسلامية في اليمن.

ويستقبل المطار كل حين وحين رحلات لشركة (اليمنية)، وهي شركة الطيران الوطنية، منذ تجديده وإعادة فتحه في يوليو تموز الماضي بعد أن لحقت به أضرار في الحرب.

وتخوض حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المدعومة من تحالف خليجي في الأساس حربا مع حركة الحوثي أسقطت أكثر من عشرة آلاف قتيل وأغرقت البلاد في أزمة إنسانية. ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

رويترز

  رويترز عربي ودولي