محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - شارك عشرات الصحفيين الفلسطينيين يوم الثلاثاء في مسيرة احتجاجية على مقتل 12 من زملائهم خلال القصف الاسرائيلي على قطاع غزة على مدار الايام الماضية.

وحمل الصحفيون نعوشا رمزية إضافة إلى صور للصحفيين القتلى في مسيرة إستقرت أمام مقر الأمم المتحدة في رام الله.

وقالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين أن آخر الصحفيين القتلى في قطاع غزة هو حماده مقاط مدير موقع سجا الاخباري "الذي استشهد فجر يوم الاثنين في قصف لطائرات الاحتلال امام منزله في شارع النفق."

عبرت النقابة في بيان عن املها "ان تسمح السلطات المصرية للمحققين ووفد الاتحاد الدولي للصحفيين بالدخول فورا الى غزة لبدء عملهم الذي سيؤسس لتقديم القتلة للعدالة."

ونشرت النقابة على موقعها اسم 12 صحفيا قالت أنهم قتلوا في الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة اضافة الى سائق سيارة صحافة.

وأوضحت النقابة انها بصدد "إعداد تقرير مفصل حول جميع الجرائم والإعتداءات والانتهاكات التي نفذتها قوات الإحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية."

ووثق عدد من الصحفيين في قطاع غزة لحظات مقتل زملاء لهم خلال تغطيتهم للقصف على احياء في قطاع غزة.

وذكرت النقابة ان هناك 25 صحفيا مصابا خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة دون إعطاء تفاصيل عن طبيعة اصاباتهم.

وتعهد عبد الناصر النجار نقيب الصحفيين الفلسطينيين في تصريحات صحفية خلال المسيرة بتقديم المسؤولين عن قتل الصحفيين الى العدالة.

وقال "هذه المرة لا يمكن ان يفلت القتلة من العقاب وستقوم كل مؤسسة بما يجب عليها حتى يتم محاسبة هؤلاء القتلة."

(تغطية للنشرة العربية علي صوافطة - تحرير علا شوقي)

رويترز