محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعار الخطوط الجوية السعودية على نموذج لطائرة في أحد مكاتب الشركة في الرياض - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

دبي (رويترز) - قالت شركة الخطوط الجوية السعودية يوم الأحد إنها لم تتمكن من إرسال طائرات لنقل الحجاج القطريين للمملكة بسبب عدم حصولها على تصريح للهبوط بمطار الدوحة وسط أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وقطعت السعودية وثلاث دول عربية أخرى العلاقات مع قطر في يونيو حزيران لكن الرياض قالت في الأسبوع الماضي إنها ستسهل سفر القطريين لأداء مناسك الحج.

وبجانب إعادة فتح معبرها الحدودي مع قطر، قالت السعودية يوم الأربعاء إن الملك سلمان أمر بإرسال طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية لنقل حجاج قطريين إلى جدة على نفقته.

لكن صالح الجاسر مدير عام الشركة قال في تصريح نقلته وكالة الأنباء السعودية إن أول رحلة لم تتمكن من الإقلاع من السعودية لعدم حصولها على أذن بالهبوط في الدوحة.

وأوضح الجاسر "تعذّر على الخطوط السعودية حتى الآن جدولة رحلاتها لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة وذلك لعدم منح السلطات القطرية التصريح للطائرات بالهبوط، على الرغم من مضي عدة أيام منذ تقديم الطلب".

وقطعت السعودية والدول العربية الثلاث وسائل النقل مع الدوحة وفرضت عليها عقوبات متهمة إياها بدعم متشددين إسلاميين وإيران وهي اتهامات تنفيها قطر.

وفي الأسبوع الماضي رحبت قطر بقرار السعودية فتح الحدود وتوفير رحلات جوية للحجاج القطريين لكنها قالت إنها ترى للخطوة دوافع سياسية.

وكانت السعودية أوضحت أن الحجاج القطريين لن يتأثروا بقيود السفر لكن بعض القطريين قالوا إنهم واجهوا صعوبات في تنظيم رحلات الحج الذي يبدأ أواخر أغسطس ويستمر حتى مطلع سبتمبر.

وقال تلفزيون العربية المملوك لسعوديين إن الحجاج القطريين شرعوا في المرور من المعبر الحدودي البري يوم الخميس.

واتهمت قطر جارتها السعودية بتسييس الحج وشكت لمقرر الأمم المتحدة الخاص بحرية الشعائر الدينية الشهر الماضي.

(شارك في التغطية عمر فهمي - إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز