محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - طلب مدعو وزارة العدل الامريكية من قاض اتحادي يوم الجمعة رفض الاتهامات الموجهة لواحد من خمسة حراس امن بشركة بلاكووتر متهمين بقتل 14 مدنيا عراقيا عزل في بغداد عام 2007.
وفي اخطار قضائي قصير قال المدعون انهم قدموا مذكرة لرفض لائحة الاتهام الموجهة لنيكولاس سلاتين من سبارتا بولاية تينيسي ولكنهم قالوا ايضا انهم طلبوا ايضا امكان اعادة توجيه الاتهامات له في وقت لاحق.
وسلاتين واحد من خمسة اشخاص اتهموا في ديسمبر كانون الاول من العام الماضي باربع عشرة تهمة بالقتل الخطأ و20 تهمة بمحاولة ارتكاب القتل الخطأ وتهمة بخرق قواعد استخدام السلاح فيما يتعلق بعملية اطلاق النار التي اثارت غضب العراقيين ووترت العلاقات بين البلدين.
واقر حارس سادس في بلاكووتر بانه مذنب في اواخر العام الماضي في اتهامات بالقتل الارادي ومحاولة ارتكاب القتل الخطأ ووافق على التعاون مع ممثلي الادعاء.
ووقع الحادث اثناء مرافقة حراس من شركة الامن الخاصة لقافلة مدججة بالسلاح مؤلفة من اربع شاحنات لدبلوماسيين امريكيين في بغداد في 16 سبتمبر ايلول عام 2007. وكان الحراس وقدامي العسكريين الامريكيين يردون على تفجير سيارة عندما وقع اطلاق النار في تقاطع طرق مزدحم.
وقدم الطلب الفعلي باسقاط الاتهامات في مظروف مغلق ولم يتم اعطاء سبب وراء تحرك المدعين لرفض القضية.
وقال دين بويد المتحدث باسم وزارة العدل الامريكية "على الرغم من عدم تعليقنا ابدا على الطلبات المغلقة فانه مبدأ قانوني قائم منذ فترة طويلة بان الاتهامات التي ترفض ضد متهم دون تحامل تسمح للحكومة باعادة اتهام المتهم في موعد لاحق اذا بررت الادلة ذلك."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز