Navigation

عاهل السعودية يؤكد لترامب حرص المملكة على التوصل لحل عادل للقضية الفلسطينية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (إلى اليسار) والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز في الرياض بصورة من أرشيف رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 07 سبتمبر 2020 - 07:47 يوليو,

القاهرة (رويترز) - ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أكد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اتصال هاتفي يوم الأحد حرص السعودية على الوصول إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية، وأن ذلك هو المنطلق الأساسي للمبادرة العربية للسلام التي اقترحتها المملكة.

ويأتي الاتصال الهاتفي في أعقاب اتفاق تاريخي توسطت فيه الولايات المتحدة الشهر الماضي ووافقت الإمارات بموجبه على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لتصبح بذلك ثالث بلد عربي بعد مصر والأردن يقدم على هذه الخطوة.

وأبلغ الملك سلمان الرئيس الأمريكي أن المملكة تقدر الجهود الأمريكية المبذولة لإحلال السلام.

وقالت الوكالة "أعرب خادم الحرمين الشريفين عن تقدير المملكة للجهود التي تبذلها الولايات المتحدة الامريكية لإحلال السلام، مؤكدا .. حرص المملكة على الوصول إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية لإحلال السلام وهو المنطلق الأساسي لجهود المملكة وللمبادرة العربية للسلام".

وطرحت السعودية مبادرة السلام العربية عام 2002 وعرضت بموجبها الدول العربية تطبيع العلاقات مع إسرائيل مقابل اتفاقها مع الفلسطينيين على إقامة دولتهم وانسحابها الكامل من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967.

ولا تعترف السعودية بإسرائيل، لكن المملكة قالت هذا الشهر إنها ستسمح للرحلات الجوية بين الإمارات وإسرائيل، بما في ذلك رحلات الطيران الإسرائيلية، باستخدام مجالها الجوي.

وعبر جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس دونالد ترامب، عن أمله في أن تطبع دولة عربية أخرى العلاقات مع إسرائيل في غضون أشهر.

ولم تقل دولة عربية أخرى حتى الآن إنها تفكر في أن تحذو حذو الإمارات.

وبحث ولي عهد السعودية، الأمير محمد بن سلمان، وكوشنر ضرورة استئناف الفلسطينيين والإسرائيليين المفاوضات للوصول إلى سلام دائم بعدما زار كوشنر الإمارات الشهر الماضي.

ورفض الفلسطينيون الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي رفضا قاطعا.

(تغطية صحفية آلاء سويلم - إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.