محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عباس يتحدث اثناء مؤتمر صحفي في اسطنبول يوم 18 يوليو تموز 2014. تصوير: مراد سيزار - رويترز.

(reuters_tickers)

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأحد مجلس الأمن إلى عقد جلسة طارئة ليل الاحد بعد مقتل عشرات الفلسطينيين في قصف اسرائيلي لحي الشجاعية في قطاع غزة.

وقال عباس في كلمة بثها التلفزيون الفلسطيني الرسمي "إن فشل مجلس الأمن في اتخاذ قرار يوقف العدوان والمجازر في حق شعبنا لا يعفيه من مسؤولياته وفق القانون الدولي."

وأضاف قائلا "لذلك فإنني أدعو لجلسة طارئة أخرى وعاجلة هذه الليلة لمجلس الامن ليتخذ واجباته المفروضة عليه في حماية الشعب الفلسطيني."

قال مسؤولون فلسطينيون وشهود إن 62 فلسطينيا على الأقل قتلوا يوم الأحد في قصف اسرائيلي لحي الشجاعية بقطاع غزة حيث تناثرت الجثث في الشوارع وفر الآلاف باتجاه مستشفى مكدس بالجرحى.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نشطاء في قطاع غزة الذي تهيمن عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ردوا بصواريخ مضادة للدبابات وبإطلاق نار من أسلحة ثقيلة في بعض من أعنف المعارك منذ شنت إسرائيل هجومها على غزة قبل 13 يوما.

ووصف عباس ما قامت به إسرائيل في حي الشجاعية بأنه "جريمة في حق الانسانية ومجزرة بشعة ستحسب عليها ولن يفلت مرتكبيها من العقاب."

وتتعالى اصوات الفلسطينيين المطالبة عباس بالانضمام الى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبة اسرائيل لكنه لم يشر في خطابه الى قرب الانضمام اليها.

وقال عباس في كلمته "الوضع لا يحتمل على الرباعية الدولية والمجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته في هذه اللحظة الخطيرة ونطالب بحماية فورية دولية لسعبنا الفلسطيني."

ودعا عباس الى "ضرروة التزام الجميع بوقف إطلاق النار وفق المبادرة المصرية حقنا للدماء."

وقال "يجب ان تنصب الجهود كافة لوقف إطلاق النار والعمل على إنهاء الحصار وفتح المعابر وإطلاق سراح الاسري الذين تم إعادة اعتقالهم من صفقة شاليط والدفعة الرابعة من الاسرى وإدخال المساعدات الانسانية فورا والعمل على إعادة إعمار قطاع غزة."

(تغطية علي صوافطة من رام الله للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز