محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قالت مصادر بالمعارضة السورية المسلحة إن انتحاريا فجر سيارة ملغومة وسط تجمع معارضين إسلاميين قرب مدينة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا يوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وأضافت المصادر أن الانفجار هز مصنع نسيج كان يستخدمه أعضاء بهيئة تحرير الشام، وهي تحالف جماعات مسلحة على رأسها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، مقرا لهم. وقال مصدر إن 12 شخصا على الأقل قتلوا.

وتشن هيئة تحرير الشام منذ أيام حملة واسعة لضبط خلايا نائمة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة إدلب، وتقول إنها اعتقلت 100 شخص على الأقل بينهم أفراد تقول إنهم عناصر بارزة كانت وراء سلسلة اغتيالات وتفجيرات بالمحافظة في الأيام الأخيرة.

وتهيمن على محافظة إدلب جماعات إسلامية متشددة وإن كان هناك وجود لجماعات الجيش السوري الحر المعتدلة.

وطالما شهدت المحافظة الواقعة على الحدود مع تركيا اقتتالا بين الجماعات الجهادية الرئيسية للاستحواذ على مقاليد الأمور.

(إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز