محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في لندن يوم 31 مارس اذار 2017. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

(reuters_tickers)

لندن (رويترز) - قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يوم الجمعة إن نظيره الأمريكي جيمس ماتيس طلب رأي بريطانيا بشأن إن كان الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولا عن هجوم كيماوي في سوريا قبل أن تشن واشنطن هجوما صاروخيا على قاعدة جوية سورية.

وفي تصعيد حاد للدور العسكري الأمريكي بسوريا أطلقت مدمرتان أمريكيتان عشرات من صواريخ كروز من شرق البحر المتوسط على القاعدة الجوية التابعة للقوات السورية ردا على هجوم بالغاز السام في منطقة تسيطر عليها المعارضة المسلحة يوم الثلاثاء.

وقال فالون لتلفزيون (بي.بي.سي) "استشارني وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس مساء أمس في تقييمنا لتورط النظام في الهجوم الكيماوي وراجعنا الحاجة لفهم أي ردود فعل روسية محتملة على الهجوم والتعامل معها.

"ثم كان يراجع الخيارات المختلفة لطرحها على الرئيس ثم اتصل بي فيما بعد لإبلاغنا بقرار الرئيس وإخطارنا بالهجوم وكانت رئيسة وزرائنا على علم بالأمر طوال الوقت."

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز