محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

غزة (رويترز) - اتهمت حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس حركة حماس الاسلامية باحتجاز العشرات من أعضائها يوم الثلاثاء لمنعهم من إحياء الذكرى الخامسة لوفاة ياسر عرفات.
وقال مسؤولو فتح ان قوات حماس الأمنية شنت موجة من الاعتقالات في قطاع غزة شملت اثنين من الشخصيات البارزة في فتح هما محمد النحال وجمال عبيد.
ولا تريد حماس إعطاء فتح أية فرصة لإعادة تجميع صفوفها في غزة كما تسعى للانتقام مما تقول انه قمع تمارسه فتح بانتظام ضد أعضائها في الضفة الغربية.
وقال مسؤول في فتح انه يعتقد ان الاعتقالات ستستمر حتى يوم الاربعاء موعد إحياء الذكرى السنوية.
ونفى ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس هذه الاتهامات ووصفها بأنها الاتهامات المعتادة التي توجهها فتح للتغطية على اعتقالاتها المستمرة لرجال حماس في الضفة الغربية."
وقبل عامين قتل تسعة اشخاص في اشتباك بين مؤيدي فتح وشرطة حماس خلال واحدة من أكبر المسيرات في غزة بمناسبة ذكرى وفاة عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية.
وقال الغصين ان فتح لم تطلب إذنا لتنظيم احتفال عام في غزة. وقال مسؤول في فتح ان حماس ترفض عادة مثل هذه الطلبات.
وتتبادل فتح و حماس الاتهامات بشكل متكرر بشأن حملات اعتقال تستهدف مؤيدي الجانبين في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس أو في الضفة الغربية التي تحكمها حركة فتح. ولم تنجح وساطة مصرية استمرت أكثر من عام في تحقيق المصالحة بين الفصيلين أو إقناعهما باتخاذ خطوات نحو هذا الهدف.
واستضاف عضو المجلس التشريعي البارز عن حركة فتح اشرف جمعة سرا اجتماعا للمؤيدين يوم الثلاثاء في مكتبه بجنوب القطاع حيث أضاءوا الشموع تحت لوحة تذكارية كبيرة لعرفات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز