Navigation

فرض حظر التجول في قرية في صعيد مصر بعد حادث عنف طائفي

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أكتوبر 2009 - 22:32 يوليو,

نزلة البدرمان (المنيا) (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود عيان ان الشرطة فرضت حظر التجول يوم الثلاثاء في قرية بمحافظة المنيا في صعيد مصر بعد قيام عشرات المسلمين بمهاجمة مسيحيين وممتلكات لهم.
وقال مصدر ان الاحداث بدأت عندما حاول بضعة مئات من المسلمين وقف أعمال ترميم في كنيسة مار جرجس للاقباط الارثوذكس في قرية نزلة البدرمان تقول الكنيسة انها يجري تنفيذها بعد الحصول على ترخيص أمني.
وأضاف المصدر قائلا "بعد فشل محاولة وقف الصيانة عاد المسلمون ومعهم عشرات اخرين وأخذوا في رشق الكنيسة بالحجارة."
وقال إن كاهنين وخدام الكنيسة والعمال حوصروا داخل الكنيسة لكن عمدة القرية صابر موسى -وهو مسلم- تمكن من فك الحصار حولهم بمساعدة الخفر التابعين له.
وقال شاهد ان المهاجمين طافوا بعد ذلك بالقرية وأخذوا في رشق سيارات ومتاجر ومنازل لمسيحيين بالحجارة كما أصابوا ايمان يونان لانجي (24 عاما) بجرح قطعي في الرأس.
وأضاف أن أعدادا كبيرة من قوات مكافحة الشغب وصلت الى القرية بعد نحو ساعة من بدء الاحداث وفرضت حظرا على التجول.
والعلاقات طيبة بوجه عام بين المسلمين والاقلية المسيحية في مصر لكن اشتباكات دموية وأعمال شغب تقع بين وقت واخر بين الجانبين بسبب نزاعات على بناء وترميم الكنائس أو تغيير الديانة أو العلاقات بين الرجال والنساء.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.