رويترز عربي ودولي

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو في باريس يوم 29 مارس آذار 2017. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

(reuters_tickers)

جاو (مالي) (رويترز) - قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو يوم الجمعة إن فرنسا لا تريد تصعيدا للصراع السوري بعد الضربات الصاروخية الأمريكية وإن على روسيا الآن أن تنضم إلى محادثات تهدف للتوصل إلى حل عن طريق التفاوض.

وفي كلمة ألقاها بمالي إلى جانب وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل قال إيرو "لا نريد تصعيدا. علينا أن نوقف الرياء. إذا كانت روسيا تتصرف بحسن نية فعليها أن تتوقف وتتفاوض."

وأضاف قائلا "لا نريد أن نزيد المخاطر بل أن نجد حلا. لا يمكنك التعامل مع الواقع (استخدام أسلحة كيماوية) باللجوء للدعاية."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز

  رويترز عربي ودولي