محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في قصر الإليزيه بباريس يوم الثلاثاء. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في مقابلة صحفية نشرت يوم الأربعاء إنه على فرنسا وباقي أوروبا استغلال الضربة الصاروخية الأمريكية على سوريا الأسبوع الماضي كأداة لإحياء مفاوضات السلام بين الأطراف المتحاربة.

وأضاف في مقابلة مع صحيفة لو موند أن معلومات المخابرات تشير إلى أن الهجوم الذي نفذ بغاز الأعصاب ودفع الولايات المتحدة لقصف قاعدة جوية سورية بالصواريخ له طبيعة تكتيكية ونفذ بطائرة.

وتلقي القوى الغربية الكبرى وحلفاؤها بالشرق الأوسط باللوم في الهجوم على الرئيس السوري بشار الأسد وتسعى هذا الأسبوع لمحاولة فرض عزلة عليه بسبب الهجوم الذي وقع في مدينة خاضعة لسيطرة المعارضة وأسفر عن مقتل 87 شخصا بينهم 31 طفلا.

ويتزايد الضغط أيضا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حتى يقطع علاقاته مع الأسد.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز