الأمم المتحدة (رويترز) - أخفقت محاولة روسية بمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء لفتح تحقيق جديد في هجمات كيماوية في سوريا بعدما حصل مشروع القرار الذي طرحته على تأييد ستة أصوات فقط.

وصوت سبعة أعضاء ضد المسودة بينما امتنع اثنان عن التصويت.

ويتطلب إصدار مجلس الأمن قرارا تأييد تسعة أصوات مع عدم استخدام أي من الدول الدائمة العضوية وهي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لحق النقض (الفيتو). ولا يمكن استخدام الفيتو إلا بعد حصول المسودة على دعم تسعة أعضاء على الأقل.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك